19/05/2024

حرب السوسة الحمراء ضد.. الظل العالي

مبادرة في الإمارات عمرها تجاوز 10 سنوات تعزز دور النخيل كإرث حضاري وحافظ بيئة وتنوع لكن العدوّ.. سوسة حمراء


حرب السوسة الحمراء ضد.. الظل العالي
حرب السوسة الحمراء ضد.. الظل العالي
حرب السوسة الحمراء ضد.. الظل العالي
  • facebook
  • twitter
  • whatsapp
  • telegram
  • linkedin

 

لطالما سخرت الإمارات جهودها لمكافحة آفات النخيل، باعتبار هذه الشجرة ارثا حضاريا ووسيلة أساسية لمكافحة التصحر. ولسنوات طويلة، أولت وزارة التغير المناخي والبيئة، ضمن مبادرات مثل "نخيلنا"، أقصى الاهتمام بحماية زراعة النخيل وإنتاج التمور على مستوى الدولة.

اللعنة الحمراء

وتواجه زراعة النخيل بالإمارات، تحديات من بينها طبيعة التربة والملوحة ونقص المياه، لكن أبرزها آفات مثل سوسة النخيل الحمراء التي تعتبر من أخطر الآفات التي تهاجم شجرة النخيل، وحشرة الحميرة أو دودة البلح الصغرى وحشرة الدوباس، وحشرة عنكبوت الغبار. وكلها آفات تهدد أشجار النخيل، وتؤثر بصورة واضحة على جودة ثمارها.

وسوسة النخيل الحمراء (RPW) ، Rhynchophorus ferrugineus ، هي لعنة لزراعة النخيل في دولة الإمارات العربية المتحدة والعديد من أجزاء أخرى من العالم.

يعتبر هذا النوع من الحشرات الخبيثة من أخطر الآفات التي تصيب أشجار النخيل في العالم وتتسبب باتلافها، بما في ذلك نخيل التمر، وهو منتج زراعي رئيسي في دولة الإمارات العربية المتحدة.

تدمير منهجي

تعود جذور سوسة النخيل الحمراء إلى جنوب آسيا ولكنها وسعت انتشارها الجغرافي تدريجياً إلى أكثر من 60 دولة ، مما يشكل تهديدًا كبيرًا لأشجار الزينة والبيئية والزراعية.

تتكون دورة حياة سوسة النخيل الحمراء من أربع مراحل: البيض، واليرقة، والعذارى، والبالغ، وتكون مرحلة اليرقة هي الأكثر تدميراً. تضع الإناث البالغات حوالي 200-300 بيضة في الجروح أو في قواعد أوراق النخيل غير المفتوحة. خلال غضون أيام قليلة، يفقس البيض في يرقات شرهة تخترق داخل الشجرة وتتغذى على الأنسجة الرخوة. هذا التدمير الداخلي يعيق قدرة النخيل على نقل الماء والمواد المغذية، مما يؤدي إلى تدهور حاد في صحة الشجرة.

موت "الظل العالي"

يمكن أن تمتد صالات التغذية التي أنشأتها اليرقات إلى متر واحد، مما يؤدي إلى أضرار هيكلية واسعة النطاق تؤدي غالبًا إلى موت النخيل إذا لم يتم علاجها مبكرًا.

تستمر اليرقات في التغذية والنمو لحوالي 1-3 أشهر، وبعد ذلك تصبح خادرة داخل شجرة النخيل نفسها. يستغرق الانتقال من الخادرة إلى مرحلة البلوغ حوالي ثلاثة أسابيع، وتستمر الدورة حيث يتزاوج هؤلاء البالغون ويضعون البيض.

قد يكون التعرف على كف موبوء بسوسة النخيل الحمراء أمرًا صعبًا. العلامات الأولية للإصابة طفيفة وغالبًا ما يتم الخلط بينها وبين مشاكل أخرى مثل نقص المغذيات أو الإجهاد الناتج عن الجفاف. ومع ذلك، مع تقدم الإصابة، قد تشمل الأعراض ذبول الأوراق، واصفرارها، وتحمر الأوراق، وفقدان التاج، ووجود مادة نباتية ممضوغة (فضلات) ممزوجة بألياف حول قاعدة الشجرة أو الأرض.

آثار اقتصادية

بالإضافة إلى الضرر الفسيولوجي ، يمكن أن يكون لتفشي سوسة النخيل الحمراء آثار اقتصادية كبيرة. يمكن أن تكون التكاليف المرتبطة بإزالة الأشجار المصابة واستبدال الغرسات والتدابير الوقائية أو العلاجية كبيرة. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يكون لفقدان أشجار النخيل، وهو حجر الزاوية الثقافي والاقتصادي في دولة الإمارات العربية المتحدة، آثار عميقة على التقاليد المحلية وسبل العيش.

10 أهداف للمبادرة

لإدارة هذه الآفة، غالبًا ما يتم استخدام استراتيجيات الإدارة المتكاملة للآفات، بما في ذلك المراقبة والكشف المبكر، واستخدام مصائد الفرمون، والمكافحة البيولوجية، واستخدام المبيدات الحشرية عند الضرورة، اضافة الى  تدابير الحجر الصحي وحملات التوعية العامة ضرورية أيضًا في منع انتشار هذه الآفة.

وتحدد مبادرة "نخيلنا" السوسة الحمراء كأحد أهم الآفات التي يتوجب مكافحتها.

وتهدف "نخيلنا" التي انطلقت منذ عام 2012 الى:

1.      تعزيز التنوع الغذائي وضمان استدامته.

2.      تحقيق إدارة متكاملة للنظم البيئية والموارد الطبيعية من أجل اقتصاد أخضر لنا وللأجيال القادمة

3.      ضمان بيئة مستدامة للحياة

4.      تعزيز كفاءة عمليات المكافحة المتكاملة لآفات النخيل

5.      تحقيق الأمن الغذائي والحيوي في دولة الإمارات العربية المتحدة

6.      ايجاد حزمة متكاملة من الاجراءات والخدمات التي تقدم لمزارعي النخيل لتعزيز المساهمة الاقتصادية لزراعة النخيل وإنتاج التمور والصناعات المرتبطة بها في الناتج المحلي

7.      تنويع مصادر الدخل وذلك بتحسين نوعية المنتج

8.      إيجاد قواعد بيانات صحيحة حديثة وموثوقة حول واقع زراعة النخيل

9.      المحافظة على المكانة المرموقة التي بلغتها دولة الإمارات في مجال زراعة النخيل وإنتاج التمو

10.   الحرص على توعية المزارعين والعاملين في مزارع النخيل بهذه الممارسات بصورة مباشرة



قد يعجبك أيضا