18/07/2024

افحص قدميك يوميا.. لسبب خطير!

يشير الاعتلال العصبي إلى حالة تتميز بتلف أو خلل في الأعصاب الطرفية، مما قد يؤدي إلى ظهور أعراض مختلفة مثل التنميل والوخز والألم وضعف العضلات. يمكن أن يكون له أسباب متعددة، بما في ذلك مرض السكري واضطرابات المناعة الذاتية والالتهابات والعوامل الوراثية والتعرض للسموم.


افحص قدميك يوميا.. لسبب خطير!
افحص قدميك يوميا.. لسبب خطير!
افحص قدميك يوميا.. لسبب خطير!
  • facebook
  • twitter
  • whatsapp
  • telegram
  • linkedin

يصادف هذا الشهر، مناسبة "الأسبوع العالمي للتوعية بمرض الاعتلال العصبي". يتزامن ذلك مع جهد كبير يقوم به الباحثون والمهنيون الطبيون يدرسون بنشاط الاعتلال العصبي لفهم آلياته الكامنة بشكل أفضل وتطوير علاجات أكثر فعالية. وكشفت الدراسات الجينية عن طفرات جينية معينة مرتبطة باعتلالات الأعصاب الوراثية، مما يلقي الضوء على الآليات الجزيئية المعنية. ساهمت هذه النتائج في تحسين التشخيص والعلاجات الجينية المحتملة.

استكشف العلماء مؤخرا استراتيجيات لتعزيز تجديد الأعصاب في حالات الاعتلال العصبي، بما يتضمن ذلك استخدام عوامل النمو والخلايا الجذعية وتقنيات هندسة الأنسجة لتحفيز إعادة نمو الأعصاب واستعادة الوظيفة المناسبة للأعصاب.

ركز الباحثون أيضا على فهم دور الجهاز المناعي في الاعتلال العصبي. اذ أظهرت علاجات تعديل المناعة، مثل الغلوبولين المناعي الوريدي وتبادل البلازما، نتائج واعدة في إدارة بعض الاعتلالات العصبية المرتبطة بالمناعة الذاتية.

علاجات صعبة

على الرغم من ذلك، يمكن أن يكون علاج آلام الأعصاب أمرًا صعبًا. اذ حققت الدراسات الحديثة في تقنيات جديدة لإدارة الألم ، بما في ذلك استخدام تقنيات التعديل العصبي مثل التحفيز الكهربائي للأعصاب عبر الجلد (TENS) وتحفيز عقدة الجذر الظهرية (DRG).

وعلى صعيد الأدوية، تستمر الأبحاث الصيدلانية في تحديد أهداف الأدوية المحتملة لعلاج الاعتلال العصبي. استكشفت بعض الدراسات الحديثة فعالية الأدوية المرشحة الجديدة ، بما في ذلك بعض مضادات الأكسدة ، وحاصرات القنوات ، وعوامل نمو الأعصاب ، في التجارب قبل السريرية والسريرية.

من جهة أخرى، مهدت التطورات في التنميط الجيني والجزيئي الطريق لمقاربات الطب الشخصي في الاعتلال العصبي. يمكن أن يساعد تحديد الواسمات الجينية أو الملامح الجزيئية المحددة في تصميم استراتيجيات العلاج للمرضى الفرديين ، مما يؤدي إلى نتائج أكثر فعالية.

وإلى جانب العلاجات التقليدية، اكتسبت العلاجات التكميلية والبديلة اهتمامًا في إدارة الاعتلال العصبي. أظهرت تقنيات مثل الوخز بالإبر واليوجا وتقليل التوتر القائم على اليقظة إمكانية تحسين الأعراض ونوعية الحياة.

"بي أند جي" العالمية

ومؤخرا نشر القطاع الصحي في شركة "بي أند جي العالمية" 10 معلومات رئيسية عن هذا المرض لمناسبة "أسبوع التوعية بالاعتلال العصبي"، جاءت على النحو التالي:

  1. الاعتلال العصبي حالة مرضية معقدة تسببها مجموعة من العوامل، بما فيها العوامل الوراثية ومرض السكري. ويشهد القطاع الطبي وجود أكثر من مائة نوع من الاعتلال العصبي الوراثي، ما يؤدي إلى صعوبة تحديد السبب الأساسي لهذا المرض، ما يعزز أهمية التعليم والوعي في هذا الإطار. لحسن الحظ، تستمر التطورات الطبية وخيارات العلاج في تحسين نوعية حياة المرضى حول العالم.
  2. تعتبر بعض فيتامينات ب ضرورية لصحة الأعصاب، حيث تساهم في عملية تجديدها. يوفر فيتامين ب1 الطاقة للأعصاب، بينما يساعد فيتامين ب6 على نقل الإشارات بين الأعصاب، في وقت يساهم فيتامين ب12 بعملية تجديد الأعصاب.
  3. تعد الاختبارات الحسية التي تختبر شعورك باللمس والاهتزاز والتبريد والحرارة ضرورية لتشخيص الاعتلال العصبي، حيث تعتبر من العوامل الأساسية التي تمكن الأطباء من تقييم صحة أعصاب المريض.
  4.  تساهم هذه الاختبارات الحسية في تمكين الأطباء من التعرف على الأضرار التي تصيب الأعصاب عبر قياس مدى استجابتها للمحفزات المختلفة. يمكن أن تساعد هذه الاختبارات أيضا في تحديد مستوى الاعتلال العصبي وتوجيه المريض لخيارات العلاج المناسبة. وتعد الاختبارات الحسية ضرورية لتحديد نوع الاعتلال العصبي ووضع خطة علاج مناسبة لإدارة الأعراض وتحسين أداء الأعصاب بشكل عام.
  5. سيتمكن طبيبك بمجرد تحديد سبب الاعتلال العصبي، من وضع خطة علاج مناسبة، بما في ذلك استخدام أدوية معينة وتغيير نمط الحياة ووصف بعض المكملات الغذائية.
  6. يمكنك اعتماد نظام غذائي صحي غني بالأغذية الرئيسية والحبوب الكاملة والبروتينات الخالية من الدهون للحصول على الفيتامينات والمعادن الأساسية، بما في ذلك فيتامينات ب التي تساهم في تحسين صحة الأعصاب.
  7. الحرص على أداء التمارين الرياضية مفيد، وذلك عبر ممارسة الأنشطة البدنية المنتظمة مثل المشي أو اليوغا أو التاي تشي لتخفيف آلام الاعتلال العصبي وتقوية العضلات وخفض نسبة السكر في الدم.
  8. يؤدي التدخين إلى إضعاف الدورة الدموية، مساهماً في تزايد احتمالات الإصابة بمشاكل القدم وغيرها من المضاعفات المرتبطة بالاعتلال العصبي.
  9. احرص على متابعة مستويات الجلوكوز في الدم بشكل متكرر، اذ تساعد المراقبة المنتظمة في الحفاظ على المستويات الصحية للسكر في الدم، ما قد يخفف من أعراض الاعتلال العصبي.
  10. افحص قدميك يومياً وتأكد من عدم وجود أي بثور أو جروح أو تلف في نسيج البشرة، واحرص على ارتداء جوارب قطنية ناعمة وفضفاضة وأحذية مبطنة.

 



قد يعجبك أيضا