21/04/2024

في الطاقة النظيفة: الاستحواذات هي الحل؟

قد يكون من الأرجح أن يستحوذ اللاعبون الأكبر حجمًا على شركات أصغر من أجل اكتساب ميزات تنافسية


في الطاقة النظيفة: الاستحواذات هي الحل؟
  • facebook
  • twitter
  • whatsapp
  • telegram
  • linkedin

تعد عمليات الاستحواذ استراتيجية شائعة في قطاع الطاقة النظيفة، حيث تتطلع الشركات إلى توسيع محافظها الاستثمارية والوصول إلى أسواق وتقنيات وخبرات جديدة. وهي تعتبر من الممارسات طويلة الأمد في علم الأعمال، ومن المرجح أن تستمر في قطاع الطاقة المتجددة لتكون حاضرة السنوات المقبلة.

وقد تحدّثنا الى عبد الرؤوف عزّي، المدير تنفيذي في القطاع التجاري ضمن "مبيعات كبار العملاء" في شركة "الفنار" السعودية، عن استراتيجية الاستحواذات التي تتبعها الشركة في مجالات الطاقة الشمسية وطاقة الرياح والطاقة العضوية وغيرها.

ميزات تنافسية

تشير الاتجاهات المتنامية اذا، إلى أن عمليات الاستحواذ يمكن أن تصبح ذات أهمية متزايدة في قطاع الطاقة النظيفة. على سبيل المثال ، مع استمرار هذا القطاع في الوصول الى مستويات من النضج، قد يكون من الأرجح أن يستحوذ اللاعبون الأكبر حجمًا على شركات أصغر من أجل اكتساب ميزات تنافسية. بالإضافة إلى ذلك، مع ظهور تقنيات ونماذج أعمال جديدة، قد تتطلع الشركات الناجحة إلى الحصول على شركات ناشئة أو مبتكرين آخرين للبقاء في الطليعة.

" عمليات الاستحواذ على الطاقة النظيفة مدفوعة بعوامل مثل انخفاض التكاليف، والابتكار التكنولوجي، وتغيير سياسات الطاقة "

البدايات

حدثت الموجة الأولى من عمليات الاستحواذ على الطاقة النظيفة في التسعينيات وأوائل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، حيث بدأت شركات الطاقة الأكبر حجمًا في الاستحواذ على مطوري ومصنعي الطاقة المتجددة الأصغر حجمًا. تسارع هذا الاتجاه في منتصف العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، حيث أصبحت الطاقة المتجددة سائدة بشكل متزايد وبدأ الاستثمار في هذا القطاع في النمو.

في السنوات الأخيرة ، شهدنا موجة جديدة من عمليات الاستحواذ على الطاقة النظيفة مدفوعة بعوامل مثل انخفاض التكاليف، والابتكار التكنولوجي، وتغيير سياسات الطاقة. تستحوذ شركات الطاقة الكبيرة الآن على شركات ناشئة وشركات تكنولوجية أصغر للوصول إلى التقنيات الجديدة ونماذج الأعمال، وكذلك لتوسيع محافظها ودخول أسواق جديدة.

أشهر الصفقات

كانت إحدى عمليات الاستحواذ البارزة في قطاع الطاقة النظيفة في السنوات الأخيرة، هي الاستحواذ على "سولار سيتي"من قبل  "تسلا" في عام 2016، والتي بلغت قيمتها حوالي 2.6 مليار دولار. سمح هذا الاستحواذ لشركة "تسلا"  بتوسيع عروض منتجاتها لتشمل منتجات الطاقة الشمسية، فضلاً عن حلول تخزين الطاقة.

كان الاستحواذ المهم الآخر هو الاستحواذ على " صان باور كووبرشي"  من قبل "توتال"في عام 2011 مقابل 1.3 مليار دولار. سمح هذا الاستحواذ لشركة "توتال" بدخول سوق الطاقة الشمسية وتوسيع محفظة الطاقة المتجددة لديها.

في عام 2020، أعلنت شركة "نكست تيرا انيرجي"  عن موافقتها على الاستحواذ على" غريد لاينس هولدكو"، وهي شركة رائدة في تطوير وتشغيل البنية التحتية لنقل الكهرباء في الولايات المتحدة، مقابل ما يقرب من 660 مليون دولار.

من المهم ملاحظة أن قطاع الطاقة النظيفة يتطور باستمرار، ومن المتوقع أن تحصل عمليات استحواذ كبيرة في المستقبل، يمكن أن يكون لها تأثير كبير على الصناعة.



قد يعجبك أيضا