19/05/2024

يؤمن موقع "الاستدامة بالعربي"أن الاستدامة هي الحل الأمثل لمواجهة التحديات التي يواجهها الانسان المعاصر، في ظل أزمات تغيّر المناخ وشح الموارد والتنقلات القسرية المرتبطة بالتحديات البيئية. 
                            
وفي العالم العربي، تقود حكومات في دول متعددة، نهجا تغييريا واضحا مستندا على رؤية مستقبلية، للاتجاه نحو ما يعرف بـ" الاقتصاد الأخضر" وتنمية أنماط حياة بديلة، يكون لها أثر مستدام ولا تؤذي البيئة وتطور المقدرات البشرية القادرة على مواجهة تحديات المستقبل.  

                       
ويلعب الإعلام والمحتوى دورا رئيسيا في دعم هذه التحولات، التي لا تستثني فئات الشباب أو المهمشين، ولا الدور الرئيسي للمرأة. لكن، تظهر فجوة حقيقية، في وجود المحتوى المتخصص، باللغة العربية، القادر على عكس تلك الجهود الحكومية والخاصة والفردية، بأسلوب مقنع ومبتكر وتثقيفي يصل الى كل فئات المجتمع.  

ومن هنا يسعى موقع "الاستدامة بالعربي" الى محاولة سد هذه الفجوة وتقديم خطاب اعلامي جديد يعتمد على سرد القصة، ويستعين بوسائط رقمية مثل الفيديوهات، الى جانب القصص الاخبارية والمقابلات والتحليلات.  

يغطي الموقع قضايا متنوعة في موضوع الاستدامة، مثل الطاقة الخضراء والتكنولوجيا المتقدمة، وكذلك التجارب الفردية الملهمة، وصولا الى أنماط الحياة المستدامة في تمكين المرأة والتعليم والاقتصاد الابداعي والثقافة والضيافة والسياحة والصناعة.  

ويسعى لكي يكون نواة تكوين مجموعات شبابية، جنبا الى جنب مع الشخصيات الخبيرة، تهتم بقضايا الاستدامة، وتبتكر طرقا منوعة لنشرها في مناطق الخليج العربي والشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والعالم بشكل عام.