19/05/2024

الى إيرلندا في العيد.. بشهية مفتوحة!

تعتبر إيرلندا وجهة مثالية للراغبين بقضاء عطل واجازات، مثل الأعياد. ويفتح تاريخ طويل من ممارسات الطعام الصحي والمستدام، خاصة المتعلق بالأسماك والمحار، وأيضا طرق التدخين والتخمير، مجالا واسعا للاكتشافات، لمحبي السفر من أجل المذاقات.


الى إيرلندا في العيد.. بشهية مفتوحة!
  • facebook
  • twitter
  • whatsapp
  • telegram
  • linkedin

دبلن: كنوز البحر وأطباق المرق

يتميز الطعام المحلي لمدينة دبلن بمجموعة متنوعة من الأطباق والمكونات التقليدية. تشمل بعض الأطباق الأيرلندية الشهيرة التي يمكنك أن تجدها في دبلن ما يلي:

1.        الحساء الأيرلندي: طبق شهي مصنوع من لحم الضأن والبطاطا والبصل والخضروات الجذرية الأخرى.

2.        بوكستي: فطيرة بطاطا أيرلندية تقليدية يمكن تقديمها بطرق مختلفة، مثل محشوة باللحم أو استخدامها كطبق جانبي

3.        كوديل:  تخصص دبلن مصنوع من النقانق واللحم المقدد والبطاطس والبصل المطبوخ ببطء في مرق.

4.        روبيان خليج دبلن (لانجوستين): يتم اصطياد هذه القشريات اللذيذة قبالة سواحل دبلن وغالبًا ما تستخدم في أطباق المأكولات البحرية.

5.        حساء غينيس لحم البقر: يخنة غنية ولذيذة مصنوعة من اللحم البقري الطري والخضروات والسمك الأيرلندي الشهير، جينيس.

تجارب فخمة

ولمحبي التجارب الراقية، يقدّم مطعم وايلد في فندق ذا ويستبيري لمسة أنيقة من الفخامة لرواد تناول الطعام المميزين، فيما يضفي مطعم فايد ستريت سوشال باي ديلان مكجارث لمسة معاصرة على الأطباق العالمية، وذلك من قلب بقعة نابضة بالحياة في المدينة.

ممارسات مستدامة

أما عندما يتعلق الأمر بالممارسات الغذائية المستدامة في دبلن ، فقد خطت المدينة خطوات كبيرة في السنوات الأخيرة لتعزيز الخيارات الغذائية المحلية والمستدامة. تتضمن بعض أفضل الممارسات الغذائية المستدامة التي يمكنك أن تجدها في دبلن أسواق المزارعين، اذ يوجد في المدينة العديد من أسواق المزارعين، حيث يمكنك العثور على منتجات طازجة من مصادر محلية ولحوم وأجبان ومنتجات حرفية أخرى. تدعم هذه الأسواق المزارعين المحليين وتقلل من الأثر البيئي للنقل لمسافات طويلة.

اضافة الى ذلك تقدم العديد من المطاعم والمقاهي في دبلن خيارات غذائية عضوية وذات تجارة عادلة، مما يعزز ممارسات الزراعة المستدامة ويدعم المصادر الأخلاقية.

ولأن دبلن تقع، بالقرب من الساحل، تعطي العديد من مطاعم المأكولات البحرية في المدينة الأولوية لممارسات الصيد المستدامة. فمصدر المأكولات البحرية من مصايد أسماك مدارة بطريقة مسؤولة لحماية النظم البيئية البحرية.

غالواي:  المحار الطازج وطرق الحفظ القديمة

أما مدينة غالواي فتشتهر بمحارها الطازج وبكونها موطنًا للمطاعم الحائزة على نجمة ميشلان، بما في ذلك مطعم أنيار الفاخر الذي يستخدم المكونات المحلية البرية والمعروفة بالإضافة إلى طرق الطهي والحفظ التقليدية القديمة، مثل التقديد والتخليل والتدخين والتخمير.

وتتمتع مدينة غالواي في أيرلندا بتاريخ غني من الممارسات المستدامة للحفاظ على الطعام. تم استخدام هذه الأساليب التقليدية، مثل التقديد والتخليل والتدخين والتخمير، لإطالة العمر الافتراضي للأطعمة القابلة للتلف وضمان إمدادات غذائية ثابتة ، خاصة خلال أشهر الشتاء عندما تكون المنتجات الطازجة شحيحة. في غالواي، كان علاج الأسماك شائعًا بشكل خاص بسبب موقعها الساحلي. كانت الأسماك، مثل الرنجة أو الماكريل، تملح وتُترك لتجف، غالبًا في الهواء الطلق أو في مداخن. تزيل هذه العملية الرطوبة من الأسماك، مما يجعلها غير مضيافة للبكتيريا وتطيل عمرها الافتراضي.

أما التخليل فهو طريقة لحفظ الطعام عن طريق غمره في محلول يحتوي على الخل والملح والتوابل. في غالواي، تم استخدام التخليل للعديد من الخضروات، بما في ذلك الخيار والبصل والملفوف والبنجر. اذ تقليديا، تقطع الخضار ثم توضع في برطمانات أو براميل مملوءة بمحلول التخليل. حموضة الخل ومحتوى الملح تمنع نمو البكتيريا المسببة للتلف وأضفت نكهة منعشة على الخضروات المحفوظة.

أما التدخين، فهو أسلوب وقائي يتضمن تعريض الأطعمة ، مثل اللحوم أو الأسماك أو الجبن، للدخان الناتج عن حرق الأخشاب أو غيرها من المواد القابلة للاحتراق. في غالواي، كان التدخين شائعًا في حفظ الأسماك، مثل السلمون أو الحدوق. يتم تعليق الأسماك على النار أو وضعها في مدخنة، ليكون الدخان بمثابة مادة حافظة طبيعية وإضافة نكهة للطعام. يساعد الدخان على تجفيف الأسماك ومنع نمو البكتيريا ، وبالتالي إطالة عمرها التخزيني.

أما التخمير فهو عملية تقوم فيها الكائنات الحية الدقيقة الطبيعية، مثل البكتيريا أو الخميرة، بتحويل السكريات في الطعام إلى كحول أو أحماض عضوية. 

في غالواي، تم استخدام التخمير، منذ زمن بعيد، للحفاظ على المواد الغذائية المختلفة، بما في ذلك الخضروات ومنتجات الألبان والمشروبات. على سبيل المثال، تم تخمير الملفوف لإنتاج مخلل الملفوف ، وهو بهار شائع. وتم تخمير الحليب لإنتاج منتجات مثل اللبن أو الكفير. بالإضافة إلى ذلك، تم الاستمتاع بالمشروبات المخمرة مثل الميد المصنوع من العسل المخمر. لا يحافظ التخمير على الطعام فحسب، بل يعزز أيضًا نكهته ويوفر فوائد صحية إضافية من خلال نمو الكائنات الحية الدقيقة المفيدة.

بلفاست: أصابع السمك والكثير من "ميشلان"

ورغم صغر مساحتها، تزخر مدينة بلفاست بمجموعة رائعة من خيارات تناول الطعام. فهي تحتضن مطاعم فاخرة وبراسيري ومقاهي وأركان مشروبات صغيرة فضلًا عن أركان أكل وشرب. وتُعرف المدينة بأنّها تقدّم أشهى أطباق أصابع السمك والبطاطا المقلية في البلاد. ومطعم أوه إكس بلفاست هو أحد المطعمين الحائزين على نجمة ميشلان في أيرلندا الشمالية، وهو يشتهر بأجوائه الهادئة وأطباقه الشهية المحضّرة بعناية من مكونات طازجة من مصادر محلية.

وبلفاست هي مدينة ذات تاريخ غني، لديها تقليد طويل الأمد من الممارسات الغذائية المستدامة. اذ كانت والمناطق المحيطة بها موطناً للعديد من المزارع التي توفر الغذاء من مصادر محلية. كذلك،كمدينة ساحلية، تتمتع بلفاست بعلاقة قوية بالبحر.

كذلك لطالما، كانت الحدائق والمساحات المجتمعية جزءًا مهمًا من مشهد الطعام في بلفاست. توفر هذه المساحات، التي يديرها غالبًا السكان المحليون أو المنظمات، فرصًا للزراعة الحضرية والمشاركة المجتمعية. أنها تعزز الممارسات المستدامة من خلال تشجيع الناس على زراعة طعامهم ، وتعزيز الشعور بالانتماء للمجتمع، وتقليل الاعتماد على الزراعة الصناعية.



قد يعجبك أيضا