24/06/2024

الشركات الصغيرة والمتوسطة: فاتورة التكاليف!


الشركات الصغيرة والمتوسطة: فاتورة التكاليف!
الشركات الصغيرة والمتوسطة: فاتورة التكاليف!
الشركات الصغيرة والمتوسطة: فاتورة التكاليف!
  • facebook
  • twitter
  • whatsapp
  • telegram
  • linkedin

كشفت دراسة حديثة حملت اسم "الإصدار الثاني من مؤشر ثقة الشركات الصغيرة والمتوسطة في أوروبا الشرقية والشرق الأوسط وإفريقيا"، نفذتها شركة "ماستركارد"، أنه بينما تشهد الأسواق تحول متزايد نحو اقتصادي ديناميكي، تستمر الشركات الصغيرة والمتوسطة في مواجهة العديد من التحديات.

الائتمان والأمان

وعينت "ماستركارد" هذه التحديات بأنها تشمل هذه التحديات عدم كفاية فرص الحصول على الائتمان (24٪)، وقضايا الاحتفاظ بالموظفين (46٪)، والانخفاض في تكلفة السلع والخدمات (57٪)، والتداعيات المستمرة للجائحة في بعض البلدان (64٪)، وقد أعربت أكثر من 53٪ من الشركات الصغيرة والمتوسطة التي شملها الاستطلاع في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا عن قلقها بشأن هذه التحديات التي من المرجح أن تساهم في ارتفاع تكلفة ممارسة أعمالها خلال العام القادم.

توصيف العينة

واعتمدت الدراسة على مقابلات هاتفية أو شخصية مع صانعي القرار في الشركات الصغيرة والمتوسطة في 11 بلداً في ثلاث مناطق رئيسية هي: الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وإفريقيا، وأوروبا الشرقية، على الشكل التالي:

·         ما يصل إلى 300 مشارك في كل من كينيا، ونيجيريا، وجنوب إفريقيا

·         ما يصل إلى 100 مشارك في كل من مصر، والإمارات العربية المتحدة، والمملكة العربية السعودية، و300 مشارك في قطر

·         ما يصل إلى 100 مستجيب لكل دولة في جورجيا وتركيا وأذربيجان وكازاخستان

·         عينة تمثيلية وطنية حول حجم الشركات الصغيرة والمتوسطة

التدريب والبنية التحتية

وقد أبرز المؤشر أهم ثلاثة مجالات للدعم الذي تتطلع الشركات الصغيرة والمتوسطة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للحصول عليه، هي: تدريب الموظفين وتحسين المهارات (93%)، والحصول على مجموعة أوسع من الخدمات المالية (92%)، وامتلاك بنية تحتية أفضل للاتصالات (91%).

فجوة التمويل

وتعد سهولة الحصول على التمويل عاملاً رئيسياً للنمو في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، حيث تجد 92٪ من الشركات الصغيرة والمتوسطة في مصر الوصول إلى رأس المال والموارد أمراً ضرورياً للحفاظ على المسار التصاعدي لأعمالها خلال عام 2023، وتقدر مؤسسة التمويل الدولية (IFC) قيمة فجوة التمويل الإجمالية للشركات الصغيرة والمتوسطة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بما يتراوح بين 210 إلى 240 مليار دولار.

وعلى الرغم من ذلك، أبدت أكثر من 7 من كل 10 شركات شملها الاستطلاع تفاؤلا حيال نمو الأعمال هذا العام مقارنة بالعام 2022، حيث أن 93٪ من الشركات الصغيرة والمتوسطة في المملكة  العربية السعودية متفائلة حيال نمو الأعمال في عام 2023، تليها قطر بنسبة 82٪ والإمارات بنسبة 74٪.

نمو بعد الوباء

ومع تعافي الشركات من تبعات الوباء وعودتها إلى مرحلة النمو، أظهر المؤشر أن 72% من الشركات الصغيرة والمتوسطة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تتوقع تحقيق إيرادات مماثلة أو أعلى خلال الأشهر الـ 12 المقبلة، وتحتل قطر مركز الصدارة في تفاؤل الشركات حيال الإيرادات حيث تتوقع 88٪ من الشركات الصغيرة والمتوسطة في قطر أن تنمو الإيرادات أو تحافظ على استقرارها، تليها المملكة بنسبة 85٪ ثم الإمارات بنسبة 80٪.

وتسعى ماستركارد لتوظيف شبكتها الواسعة، وتقنياتها المتقدمة، وشراكاتها العالمية لمساعدة الشركات الصغيرة والمتوسطة، وتمكينها من مواكبة التغيرات المتسارعة التي تشهدها البيئات التجارية، والأنماط الاستهلاكية الجديدة. وتعمل الشركة على تطوير الشراكات والجهود التعاونية مع الجهات الحكومية والخاصة لتعزيز الشمول المالي، كما تتطلع لتحفيز وتثقيف المستهلكين والتجار حول أهمية دعم الشركات الصغيرة ودورها في مسيرة التنمية الاقتصادية.

 



قد يعجبك أيضا